• المجلد الأول : مجلد الجغرافيا

    يحتوي هذا المجلد (بوصفه المجلد الأول) على مقدّمة ضافية عن اشتقاق جدّة ، والآراء المختلفة حول ضبط جِيْمِها دون ترجيح ضبط على آخر تاركين حريّة ضبط الكلمة تبعًا لما هو سائد في أوساط من يتلفّظون بها، فكل الطرق تؤدّي إلى روما كما يقولون. ثم تتوالى محتويات المجلد لتشمل دراسات تفصيليّة عن جيولوجيّة جدّة في اليابسة والبحر معًا ، وعن طبيعة أرضها وبحرها ، والأزمنة السحيقة التي تعاقبت عليهما ، وكذلك جغرافية جدّة في مختلف فروع الجغرافيا المتمثّلة في المدينة نفسها ، وفي محيطها القريب، وذلك وفق خطّة تغطّي مختلف الميادين التي يعرفها ويحدّدها أهل الاختصاص، مع الاعتذار عن المتغيرات الجغرافية الواقعة بين تاريخ تسليم الكتاب وخروجه من المطبعة.

    ١٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • د. أسامة بن رشاد جستنية
    • د. محمد بن صدقة أبو زيد
    • د. عبد المحسن بن راجح الشريف
  • المجلد الثاني : التاريخ

    يحتوي هذا المجلد على مختلف عصور التّاريخ التي عاشتها المدينة، وتتوزّع جزئياته على عصور ما قبل التّاريخ ، ثم عصور ما قبل الإسلام، فالعصور الإسلاميّة المبكّرة ، فالعصور الوسيطة ، ثم تاريخ جدّة الحديث والمعاصر. ويشتمل المجلّد على مقدمة مختصرة عن أهميّة التاريخ الجدّاوي أو الجدّي، وعن الدراسات السابقة التي عُنيت بجدّة، إن رؤي ذلك، وعن أهميّتها بوصفها ميناء مكة الأول، وبوابتها البحريّة على مختلف أنحاء العالم ، ثم الجويّة بعد أن عُرف النقل الجويّ. ثم تتوالى محتويات الكتاب وفقًا للترتيب الزمنيّ حتى دخول الملك عبد العزيز إليها، ودخولها ضمن الوحدة الشاملة الميمونة للمملكة العربيّة السعوديّة

    ١٠٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • أ.د. عبدالله بن عقيل عنقاوي
    • أ.د. ابراهيم بن عبدالعزيز الجميح
    • أ.د. عبدالله بن سراج منسي
  • المجلد الثالث : الآثار والتراث

    يحتوي هذا المجلد على آثار مدينة جدّة ، وتراثها العمرانيّ ، ومنشآتها المائيّة الباقية ، وأسواقها ، وحاراتها ، ومساجدها التاريخيّة ، ومقابرها القديمة ، وأسوارها ، والكتابات الإسلامية الباقية على واجهات منشآتها المعماريّة ، والصناعات التقليدية التي اشتهرت بها ، والتي كانت رائجة قبل المَكْنَنَة، والتطور الحديث في الصناعات المعتمدة على الآلة . ويدخل في محتويات هذا المجلد العملات القديمة المنسوبة إلى جدّة - إن وجدت - وكذلك الطوابع ، وبعض الوثائق الخطّيّة المهمة - إن وجدت أيضاً

    ١٬٠٠٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • أ.د. عادل بن محمد نور غباشي
    • أ.د. ضيف الله بن يحيى الزهراني
    • د. عبدالله بن زاهر الثقفي
    • أ. عبد الرحمن بن أبو بكر كباوي
  • المجلد الثالث : الآثار والتراث

    يحتوي هذا المجلد على آثار مدينة جدّة ، وتراثها العمرانيّ ، ومنشآتها المائيّة الباقية ، وأسواقها ، وحاراتها ، ومساجدها التاريخيّة ، ومقابرها القديمة ، وأسوارها ، والكتابات الإسلامية الباقية على واجهات منشآتها المعماريّة ، والصناعات التقليدية التي اشتهرت بها ، والتي كانت رائجة قبل المَكْنَنَة، والتطور الحديث في الصناعات المعتمدة على الآلة . ويدخل في محتويات هذا المجلد العملات القديمة المنسوبة إلى جدّة - إن وجدت - وكذلك الطوابع ، وبعض الوثائق الخطّيّة المهمة - إن وجدت أيضاً

    ١١٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • أ.د. عادل بن محمد نور غباشي
    • أ.د. ضيف الله بن يحيى الزهراني
    • د. عبدالله بن زاهر الثقفي
    • أ. عبد الرحمن بن أبو بكر كباوي
  • المجلد الرابع : مجلد المجتمع

    يشتمل هذا المجلد على جزئيّات تتناول دراسة مجتمع جدّة دراسة اجتماعيّة من مختلف الوجوه التي يعرفها ويحدّد مفرداتها المتخصّصون الذين تولّوا إعداد هذا المجلد برئاسة أكاديمية جامعيّة جرى اختيارها منسّقة أو مؤلّفًة رئيسيًّة ضمن لجنة من أهل الاختصاص من زميلاتها، ويدخل ضمن محتويات هذا المجلّد أبرز المهن التقليديّة والوظائف الحرفيّة التي كان يشتغل بها أهل جدّة، بجانب العادات والتقاليد، ومختلف الممارسات الاجتماعية التي كان يمارسها أهل جدّة رجالاً ونساءً شيبًا وشبَّانًا وأطفالاً.

    ١٢٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • د. سعاد بنت عبود بن عفيف
    • د. خيرية بنت عبدالله كاظـم
  • المجلد الخامس : مجلد الثقافة

    جدّة من أكثر مدن المملكة العربية السعودية التي شهدت بواكير نهضة الثقافة العربيّة السعوديّة في بلادنا، ففيها أقدم الأدباء والشعراء والكتّاب والصّحافة والإعلام والطباعة والنشر، وبواكير التعليم، والبعثات الخارجيّة، والمنتديات الثقافيّة - حكوميّة وأهليّة - وشعراء الأغنية، وكذلك بعض أقدم المغنّين والملحّنين حتى لقد غدت جدّة مدرسة من مدارس الأدب والفن والإعلام ، ومركز جذب لمن ينشد الشهرة والبروز في مختلف المجالات الثقافيّة. واستمرت جدّة رائدة ومنارة للثّقافة في المملكة العربية السعودية حتى عصر الناس هذا ، وهذا المجلد يوثّق لمختلف ميادين الثقافة التي شهدتها جدّة

    ١٣٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • د. زيد بن علي الفضيل
  • المجلد السادس : الاقتصاد والتجارة

    يتناول هذا المجلّد اقتصاد جدّة وتجارتها متضمّنًا تاريخ الغرفة التجاريّة في جدّة،  والتّعريف بشخوص من تداول رئاستها ، وانتظموا في عضويّتها ، وكذلك تاريخ البيوتات التجاريّة المعروفة ، وصلاتهم التجاريّة في الدّاخل والخارج، والخدمات التي قدّموها لمدينتهم ووطنهم ، كما يتناول الشركات والمؤسسات التجاريّة الأهليّة ، والمرافق المدنيّة التي تُدار وتُموّل من قبل القطاع الخاص، ومنها المستشفيات الخاصة والمدارس الأهليّة ونحوها ، ثم إسهامات أهل جدّة وتجّارها في العمل العام، ويتضمّن الكتاب رصدًا دقيقًا للأولويات في المجال التجاريّ والاقتصاديّ لمدينة جدّة

    ٣٠٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • د. محمد بن نجيب خياط
    • أ.د. أحمد بن حامد نقادي
    • أ.د عبدالعزيز بن أحمد ذياب
  • المجلد الثامن : الأَعلام

    يختصّ هذا المجلّد بالترجمة لشخوص أهل جدّة رجالاً ونساءً على مرّ العصور، وذلك وفق منهجيّة محددّة قوامها تصميم استمارة معلومات خاصّة لكلّ شخص من شخوص المُتَرْجَم لهم، بحيث عُبِّئت تلك الاستمارات بالمعلومات اللازمة من مصادر تاريخية، ومقابلات شخصية، وبعض تلك الاستمارات عُبّئت بمعرفة الشخوص المُتَرْجَم لهم أو بأقلامهم، وعليها كان الاعتماد في صياغة تراجم الشخصيّات المشمولة بهذا المجلّد. وقد حرصت هيئة التّحرير على وضع معايير لمن يُترجم لهم، منها أن يكونوا من أهل جدّة ولادة ونشأة، أو ممن انتقلوا إليها، واستوطنوا فيها، أو تولّوا عملاً من أعمالها، أو منصبًا من مناصبها، أو يكونوا ممن لهم أو لأولادهم أفضال على جدّة ، أوأدّوا أدوارًا بارزة في تجارتها واقتصادها، وثقافتها، ومجتمعها. كذلك حرص الناشر وهيئة التحرير معًا على تضمين هذا المجلّد كل من هو جدير بالترجمة لشخصه وفق المعايير المذكورة أعلاه، فجرى إعلان تلك الاستمارة عدّة مرّات في بعض الصّحف المحليّة على صفحة كاملة مدفوعة الثّمن، ووزّعت الاستمارات على نطاق واسع في جامعة الملك عبد العزيز، والنادي الأدبي بجدّة، واثنينية عبد المقصود خوجة رغبة في الاستقصاء، فخرجنا فقط بهذا العدد المتاح بين يدي القارئ الكريم، ونحن نعلم أن كثيرًا من شخوص جدة الذين لم نستطع الوصول إليهم، أو لم تصلهم استماراتنا التي أُعلنت ووزّعت على نطاق واسع - كما أسلفنا - أو أنها وصلت إليهم ولم يلقوا إليها بالاً، أو نسوها أو تناسوها، من هؤلاء كثيرون جديرون بالترجمة لشخوصهم، ولا نملك إلا الاعتذار لهم، وللقارئ الكريم على هذا القصور، مؤمّلين الوصول إليهم في قابل أيامنا لإدراجهم في أيّ طبعات تالية للموسوعة

    ١٢٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • د. زيد بن علي الفضيل
  • المجلد السابع : الوثائق الدوليّة

    من يكتب تاريخ جدّة في حقبة معينّة من حقب تاريخها لا يستغني عن الرجوع إلى الوثائق الدوليّة المحفوظة في بعض الارشيفات الوطنية العالميّة. تلك الوثائق التي كان معظمها في الأصل تقارير يحرّرها القناصلة المقيمون في جدّة، لرفعها إلى دولهم، أو إلى سفاراتهم لدى السلطنة العثمانية بالأستانة (اسطانبول)؛ وذلك لكون معظم تلك القنصليّات تمثّل دولها التي كانت تستعمر معظم دول آسيا وأفريقيا، ومنها بريطانيا العظمى، وفرنسا وهولندا، وإيطاليا. وكان جميع المسلمين في تلك الدول الذين يؤدّون فريضتي الحج والعمرة، وكذا من طابت له منهم الإقامة في مدن الحجاز يعدّون من رعايا تلك الدول المستعمرة التي هي مسؤولة عنهم مسؤولية تامّة، ويتولّون جميع الأمور القنصليّة الخاصّة بهم؛ ولأهميّة تلك الوثائق بوصفها مرجعًا مهمًّا لكتابة تاريخ جدّة قبل العهد السعودي فقد أفردنا لنماذج مختارة منها مجلّدًا من مجلّدات الموسوعة مكتفين منها فقط - كما أوضحنا في مقدمة هذا المجلّد - بالوثائق العثمانيّة، لكون تركيا صاحبة السلطة المركزيّة، وبها مقارّ السفارات التي كان القناصلة المقيمون في جدة يتبعونها، ثم الوثائق المصريّة وبعض المدوّنات المعتمدة عليها؛ لكون مصر كان لها نفوذ أدبيّ في الحجاز، ثم الوثائق البريطانية والوثائق الفرنسية، وقبل ذلك الوثائق البرتغالية، وما يتصل بها من مدوّنات تاريخيّة مبكرة تؤرخ لغزو البرتغال وحصارها البغيض لجدّة في مطلع القرن العاشر الهجري/ أوائل القرن السادس عشر الميلادي كما قدمنا

    ١٤٠٫٠٠ ر.س.‏

    auther

    المؤلفين

    • أ.د سلوى بنت سعد الغالبي
    • أ.د آمال محمد الروبي
    • أ.د سهيل صابان
    • أ.د محمد الحبيب الهيلة
    • د. محمد بن حميد السلمان
    • د. محمد علي فهيم بيومي